Uni News

الطفيلة التقنية تحتفي بعيد الجلوس الملكي ويوم الجيش والثورة العربية

انقر هنا للانتقال الى بوابة الطالب المستجد

الطفيلة – هالة الشحاحدة- 15/6/2021
رعى رئيس جامعة الطفيلة التقنية الدكتور محمد خير الحوراني احتفال الجامعة بعيد الجلوس الملكي ويوم الجيش وذكرى الثورة العربية الكبرى الذي أقيم اليوم في مدرج كلية الأعمال في الجامعة بحضور  نائبه للشؤون الأكاديمية الدكتور جلال عبد الله،  ومساعده للشؤون القانونية الدكتور محمد المحاسنة ، ومساعده لشؤون التخطيط والجودة الدكتور خليل القطاونة، وعدد محدود من أعضاء الهيئتين الأكاديمية والإدارية في الجامعة.
وفي كلمته خلال الحفل أكد الدكتور الحوراني أن التاسع من حزيران من كل عام محطة مضيئة في تاريخ الأردن الحديث قائلاً:  في مثل هذا اليوم من العام 1999، اعتلى جلالة الملك عبدالله الثاني، عرش المملكة الأردنية الهاشمية، لتتواصل في عهده مسيرة النهضة والتقدم والإنجاز وترسيخ الدولة المدنية العصرية، مضيفاً أن أبناء وبنات الأسرة الأردنية الواحدة يتطلعون إلى عيد الجلوس الملكي (22)، بفخر واعتزاز متحلين بالعزيمة والإرادة والتصميم لإعلاء صروح الوطن، وصونه وحمايته وجعله أنموذجاً في الريادة والإبداع.
وقال الدكتور الحوراني أن الأردن يمضي لمستقبل أفضل بقيادة جلالة الملك، مستنداً إلى أسس راسخة في الإصلاح والعدالة، والحرية والمساواة، بلحمة وطنية قوية لتجاوز كل التحديات والتي لم تزيده إلا صلابة وقوة، كيف لا ؟ ومنذ اعتلاء جلالته العرش عمل على ترسيخ مؤسسات الدولة، وتحقيق التنمية الشاملة المستدامة، وإرساء أسس العلاقات المتينة مع الدول العربية والإسلامية والصديقة، ودعم مسيرة السلام العالمي وتعزيزها، كما نهض جلالته بمسؤولياته تجاه الأمة العربية والإسلامية وخدمة قضاياها؛ لتحقيق حياة حرة كريمة لشعوبها، مستنداً إلى إرثه الهاشمي النبيل ومحبة شعبه، وتقدير عربي وعالمي لدور الأردن الريادي في مختلف الميادين.
وعلى صعيد متصل أطلقت إذاعة الجامعة  برنامجاً إذاعياً حمل أسم “سيرة ومسيرة” احتفاءً بمئوية الدولة  يبث على مدار عام  كل يوم ثلاثاء الساعة الثانية عشرة ظهراً، ضمن خطة عمل لتنفيذ البرنامج تضمنت جدولاً زمنياً مترافقاً مع المحاور والضيوف والعناوين العريضة، حيث تناولت الخطة إبراز  أهم المحطات في تاريخ تطور الدولة الأردنية إبتداءً بتأسيس الدولة والحياة السياسية مروراً بالدستور وتعريب الجيش ومعارك الشرف والكرامة وتطور منظومة الإدارة المحلية وبناء الجامعات والمؤسسات التعليمية وصولاً للازدهار الذي لامس كافة عناصر الحياة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية، إلى جانب الحفاظ على تناول المناسبات الوطنية برامجياً في نفس الوقت الذي يصادف ذكراها.
وقد أستضاف البرنامج في مرحلته النصف سنوية عدداً من الشخصيات الأردنية ذات الخبرة  والاختصاص زيادة على شخصيات من الوزن الذي عايش مراحل تطور الدولة لوضع المستمع الأردني في تفاصيل الفعل والحدث وندعم في ذاكرته الحيوية مسيرة خير وحب تجلى في صور الوفاء بين أبناء الشعب الأردني والملوك الهاشميين.

Show More
Back to top button